محرك البحث
مراحل تطور كرة القدم في اليابان بعيون عراقية
المقالات 30 نوفمبر 2015 0 40

 

متابعة وإعداد : ارشد حامد

يعتبر نيلسون يوشيمورا داشيرو الذي لعب في صفوف فريق يانمار (حاليا سيريزو أوساكا) اللاعب الأول الذي قدم من البرازيل وهو في سن ١٩ في عام ١٩٦٧. لعب في صفوف يانمار أيضا في نفس العام مهاجم من الطراز العالمي تفخر به اليابان هو كاماموتو كونيشيغي الذي ساعد مع نيلسون يوشيمور على وضع الفريق في المرتبة الأولى في اليابان.

 

لعب يوشيمورا في منتخب اللاعبين من أصول يابانية في البرازيل ولم يكن حينها معروفا في بلده الأم على الإطلاق ولكن كان يملك قدرات فنية لم تعرفها اليابان في ذلك الوقت. حصل على الجنسية اليابانية في عام ١٩٧٠ ليكرس نفسه بعد ذلك لجلب المهارات الفنية الفردية من البرازيل إلى الملاعب اليابانية. وقد انضم إلى فريق يانمار خلال تلك الفترة كلا من كارلوس استيفز (عام ١٩٦٩) وجورج كوباياشي (١٩٧١).

 

كان سيرجيو إيتشيغو أول لاعب برازيلي مع خبرة احترافية يلعب في اليابان، حيث لعب في صفوف فريق كاتو فودوسان لمدة ثلاث سنوات من عام ١٩٧٢. وقد كان خبر انضمامه ”كلاعب محترف سابق“ لدوري كرة القدم اليابانية موضوع كبير في ذلك الوقت. بعد التقاعد وبدعم من شركة كوكا كولا، ساهم في نشر مهارات كرة القدم لسنوات عديدة في مدارس الأشبال لكرة القدم في جميع أنحاء البلاد.

 

روي راموس (حاليا مدرب جيفو) الذي جاء إلى اليابان في عام ١٩٧٧ لعب في صفوف فيردي كاواساكي حتى عام ١٩٩٨. بعد حصوله على الجنسية اليابانية في عام ١٩٨٩، أصبح لاعبا رئيسيا في الفريق الوطني الياباني في النصف الأول من التسعينات.

 

ظهور لاعبين مخضرمين في الدوري اليابان

 

أطلق اتحاد كرة القدم في اليابان عام ١٩٩٣ الدوري الياباني حيث نشأ ١٨ فريق احترافي حتى عام ١٩٩٨ حيث تولدت طفرة جديدة من نوعها في أنحاء البلاد وضعت كرة القدم التي كانت رياضة ثانوية نسبيا في الماضي على لائحة الرياضات الأكثر شعبية. وقد عزز من شعبية هذه الرياضة ظهور لاعبين مخضرمين عالميين على التوالي. وقبل افتتاح الدوري، جاء إلى اليابان من البرازيل اللاعب زيكو بموجب عقد مع فريق سوميتومو كينزو (حاليا كاشيما انتلرز).

 

لعب زيكو في كاشيما حتى عام ١٩٩٤. وقد تركت مهاراته الفنية الخارقة  والتزامه الجاد بكرة القدم انطباعا قويا على مشجعي هذه الرياضة في اليابان. أصبح زيكو مدرب اليابان في عام ٢٠٠٢ وقاد المنتخب لبطولة كأس العالم (ألمانيا ٢٠٠٦).

 

لعب في اليابان أيضا في بدايات الدوري اللاعب النجم كاريكا (فريق كاشيوا ريسول، ١٩٩٣ -١٩٩٦)، واللاعب دونغا (فريق جوبيلو ايواتا ١٩٩٥-١٩٩٨). كما لعب ٨ لاعبين من تشكيلة المنتخب البرازيلي (٢٢ لاعب) الذي فاز بكأس العالم (١٩٩٤) في الدوري الياباني كان منهم جورجينيو وبيبيتو (فريق كاشيما) واللاعب ميوريرو (فريق كاشيوا). كما اكتسب شعبية كبيرة حارس المرمى شيجيمار (فريق شيميزو) الذي أطلق عليه لقب حائط الصد الحديدي واللاعب أروشيندو هداف فريق كاشيما إلى جانب زيكو، واللاعب ليوناردو الذي سجل هدفا أسطوريا أصبح محفور في ذاكرة مشجعي كرة القدم.

 

اللعب في كأس العالم

 

فوكي الذي لعب في فريق كاوازاكي فرونتال (٢٠٠٥).

 

شهد مونديال فرنسا ١٩٩٨ أول ظهور لمنتخب اليابان في كأس العالم لكرة القدم، وقد أصبح حضور المنتخب الياباني قوي بشكل متزايد على الساحة العالمية حيث ظهر في بطولات كأس العالم اللاحقة (اليابان وكوريا الجنوبية ٢٠٠٢) والبطولة الأخيرة التي جرت في جنوب أفريقيا ٢٠١٠ ووصل فيها إلى الدوري الـ ١٦.

 

اللاعب البرازيلي ريو فاغنر (مدرب ساو باولو بوتافوغو FC الحالي) الذي حصل على الجنسية اليابانية في عام ١٩٩٧، لعب كممثل عن اليابان في بطولة فرنسا. كما لعب اليساندروس سانتوس  في بطولة كأس العالم ٢٠٠٢ و ٢٠٠٦. وفي عام ٢٠١٠، ظهر ماركوس توليو تاناكا (فريق ناغويا غرامبوس) في جنوب أفريقيا حيث كانت له مشاركة كاملة في جميع المباريات الأربع باعتباره الدعامة الأساسية للدفاع وقد ساهم إلى حد كبير في مراحل التأهل.

 

هناك من اللاعبين الذين لعبوا في الدوري الياباني وتم اختيارهم لاحقا للعب في البرازيل. فوكي الذي جاء إلى اليابان في عام ٢٠٠٥، لعب في مثل سابورو و كاواساكي في ثم انتقل إلى بورتو في عام ٢٠٠٨. انضم عام ٢٠٠٩ لتشكيلة المنتخب الوطني ومن المحتمل أن يتم اختياره للعب في بطولة كأس العالم القادمة هذا العام.

 

وفي الدوري الياباني، لعب العديد من اللاعبين البرازيليين أيضا في موسم ٢٠١٤ كان على رأسهم نيرشينيو (فريق كاشيوا) وتونينهو سيريزو اليوم اليابان  منافس حقيقي في جميع المنافسات الكروية ويعتبر من اقوى الفرق في العالم في الآونة الأخيرة كل هذا يرجع لسبب التخطيط السليم والبرمجة الواضحة للعمل الءي يقومون به لماذا لا نستنسخ هذه التجربة في الكرة العراقية التي بإمكانها ان تخرج طاقات افضل واحسن من اليابان ؟

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.