محرك البحث
التفائل يسود الاوساط الرياضة المحلية في عبور تايوان بعدد كبير من الأهداف

كربلاء/قاسم عبد الهادي
عبرت الأوساط الرياضية المحلية عن تفائلها الكبير بمباراة منتخبنا الوطني امام مضيفه تايوان التي ستقام يوم غد لحساب الجولة الثامنة من التصفيات الأسيوية المزدوجة المؤهلة الى مونديال كأس العالم 2018م ونهائيات اسيا 2019م، وعبر القسم الأخر عن تفائله بالفوز بعدد كبير من الأهداف (شبكة الكرة العراقيه) سلطت الضوء اكثر والتقت بعدد من اللأعبين ولمعرفة المزيد اعدت التقرير التالي وكان اول المتحدثين مدافع نادي الصناعة ومنتخب الشباب ياسر عمار الذي قال:” مثلما يعلم الجميع ان منتخب تايوان مقارنة مع باقي المنتخبات ضعيف جدا والدليل على كلامي خسر جميع مبارياته في التصفيات، واتوقع فوز سهل لمنتخبنا الوطني في ظل وجود مجموعة متميزة من اللاعبين، وهذا لا يمنع من التفكير الجدي بالمباراة من اجل كسب النقاط الثلاثة لتكون فالا حسننا في مواجهة تايلندا وفيتنام القادمة”.
(مباراة من طرف واحد)
ومن جهته عبر حارس مرمى الطلبة سيف جميل بقوله:” بالنسبة لحظوظنا كبيرة في اجتياز المنتخب التايواني وبعدد غزير من الاهداف وشخصيا اعتبرها مباراة من طرف واحد نظرا لفارق المستوى الفني بين المنتخبان”.
(فارق كبير بالمستوى)
وثالث المتحدثين مدافع النجف السابق احمد ابراهيم الذي أوضح:” اتوقع منتخبنا الوطني سيخوض مباراة سهله امام مضيفه التايواني في ظل الفارق الكبير بالمستوى ووجود عدد كبير من اللاعبين المتميزين بتشكيلة الاسود، واعتقد الجميع جاهز لعبور المنتخب التايواني”.
(لا داعي للقلق)
وبين مهاجم الكرخ احمد شرشاب قائلا:” ارى منتخبنا الوطني عازم على تحقيق الفوز وكسب النقاط الثلاثة ولا داعي للقلق من المباراة لان الكرة العراقية وتأريخها المشرف وخاصة المستوى المتميز للمنتخب له فرق بعيد كبعد الارض عن النجوم من الكرة التايوانية”.
(فاتحة خير بالتأهل)
واعرب مدافع النجف والمنتخب الوطني السابق حيدر عبودي عن تفائله بالمباراة قائلا:” تعتبر مواجهة تايوان بالنسبة لمنتخبنا الوطني مباراة نهائية لأنها تكون فاتحة خير وتجعل املنا كبير في التأهل الى الادوار النهائية وكلي امل بأخواننا اللاعبين بتحقيق الفوز وكسب النقاط الثلاثة والتحضير الى المباريات القادمة امام تايلند وفيتنام بشكل اكبر والتي ستقام على ارضنا مما يجعل حظوظنا كبيرة بالتأهل عن المجموعة”.
(زج الشباب مهم بالوطني)
وفي السياق نفسه أكد لاعب وسط الشرطة ومنتخب الشباب امجد عطوان قائلا:” اسود الرافدين قادرون على عبور منتخب تايوان بسهولة وأريحية مطلقة وذلك لوجود عدد من اللاعبين المتميزين بالمنتخب، واعتقد المباريات القادمة مع فيتنام وتايلندا اصعب بكثير منها، وانا شخصيا ارى ان فكرة زج الشباب بصفوف الوطني هي الحل الامثل لتشكيل منتخب قوي قادر على التأهل الى المرحلة النهائية من التصفيات”.
(الفوز بخماسية)
وكان لمهاجم الصناعه وليد خالد رأي مشابه لزملائه حيث قال:” النتيجة ستكون محسومة بالنسبة لمنتخبنا الوطني بتجاوز المنتخب التايواتي بعدد كبير من الاهداف واعتقد الفوز بخماسية”.
(يجب تجاوز الأخطاء السابقة)
وعبر مهاجم نادي نفط الجنوب علي عودة عن رأئيه قائلا:” أتمنى التوفيق للكادر التدريبي واللاعبين في تقديم مباراة كبيرة تليق بسمعة وتاريخ الكرة العراقية وتحقيق الفوز الذي سيكون بمثابة الدافع المعنوي الكبير في المباريات القادمة التي ستكون نوعا ما اصعب من مباراة تايوان، ويجب على الجميع تجاوز الأخطاء التي رافقت المنتخب في الفترة السابقة وخاصة الأدارية والتفكير فقط في المباراة”.
(مباراة اخذت اكبر من حجمها)
ومسك الختام كانت مع حارس مرمى المنتخب الوطني السابق سعد ناصر الذي تحدث قائلا:” المباراة ستكون نفسية اكثر مما هي بدنية، وبكل القياسات والتصنيف العالمي الأفضلية ستكون للمنتخب الوطني، وارى انها اعطت اكبر من حجمها الطبيعي ولا اعتقد ان الفريق التايواني قادر على منافسة المنتخب الوطني فهو لم يحقق الفوز على اي فريق وهذا دليل على ضعف اداءه، واذا كنا نحسب الكثير لتايوان فكيف ستكون الحسابات لدول متقدمة كرويا وتصنيفيا!!!، المهم اعتقد المباراة ستكون سهلة ونحتاج فيها الى أعصاب هادئة واتمنى الفوز بعدد كبير من الأهداف”.

 

 

م

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.