محرك البحث
الاتحاد يُضاعِف محنة الميناء, والاخير يعاني في بطولة الكأس

متابعة شكة الكرة العراقية
رفض اتحاد الكرة طلب إدارة نادي الميناء الرياضي بتأجيل مباراة فريقها الكروي مع فريق الحسين المقرر إقامتها غداً الأربعاء ضمن منافسات الدور32 من بطولة الكأس للموسم الحالي 2015 -2016.

وقال المتحدث الإعلامي لنادي الميناء الرياضي حيدر الحمود: إن لجنة المسابقات المركزية في اتحاد الكرة بررت اسباب الرفض الى عدم وجود وقت آخر لإقامتها برغم أن الفريق الاول لكرة القدم يفتقد خدمات اكثر من 13 لاعباً اساسياً من صفوفه نتيجة تواجدهم في المنتخبين الوطني والأولمبي وكذلك التحاق اللاعبين المحترفين السوريين والليبيين مع منتخب بلدهما حيث تنتظره مباراتان مهمتان في التصفيات الآسيوية والأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 التي ستقام في روسيا وكذلك عقوبة الايقاف للمدافع سعد عطية.
وأبدى الحمود استغراب ودهشة إدارة ناديه من توقيت إقامة مباريات الدور32 لبطولة الكأس التي حددتها لجنة المسابقات المركزية في اتحاد الكرة مع موعد إقامة المباريات الدولية الرسمية لتصفيات كأس العالم التي أدرجها الاتحاد الدولي باللعبة ضمن أجندته للعام الحالي التي تتوقف فيها جميع المسابقات في الاتحادات الأهلية 209 المنضوية تحت لواء (فيفا) من أجل السماح للاعبين بالالتحاق بمنتخبات بلدانهم التي تخوض مبارياتها في المونديال وهذا يدل على أن التخبط والعشوائية اللتين يعيشهما اتحاد الكرة في عمله وفشله الدائم في عدم وضع ستراتيجية بعيدة الأمد تعتمد على التخطيط السليم الذي يعمل على ان يكون الدوري الممتاز منتجاً ويمد المنتخبات الوطنية بلاعبين لهم القدرة في تحقيق نتائج تعيد الأمجاد للكرة العراقية.
وأشار الى ان المدرب حسام السوري سيعمل على زج اللاعبين البدلاء في مباراة الحسين التي يأمل فيها من تحقيق الفوز من أجل التأهل الى الدور16 الذي سيقام يوم 17 تشرين الثاني الحالي ولكي يعزز سلسلة الانتصارات التي حققها الفريق ضمن منافسات دوري الكرة الممتاز بشكل جعله يتربع على صدارة المجموعة الثانية بانتهاء الجولة الثامنة من جولة الذهاب.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.