محرك البحث
الجبوري: أزمة المال تعصف بالزوراء واستقالتنا حاضرة!

متابعة شبكة الكرة العراقية

أكد عضو الهيئة الإدارية لنادي الزوراء شاكر الجبوري أن الأزمة المالية ما تزال تعصف بالفريق ووصلت الى مراحل لا تُطاق لاسيما أن هذه الأزمة باتت تهدد نتائج الفريق الذي استعاد عافيته هذا الموسم من خلال النتائج الإيجابية التي يحققها في مسابقة دوري فوكس الممتاز خصوصاً ان الفريق يعتلي حالياً ترتيب المجموعة الأولى بأريحية كبيرة حيث أن الزوراء هو الفريق الوحيد الذي لم يُهزم حتى الآن.

وقال الجبوري: ان مجموعة اللاعبين الذين يمثلون كرة النوارس حالياً هم واجهة النادي، وإن غادروا فما فائدة عملنا ؟ لذلك علينا ان نحافظ على هذه الثروة التي أعادت الزوراء الى الواجهة، لكن اليد الواحدة لا تصفق وعلى وزير النقل باقر الزبيدي أن يفي بوعوده لاسيما أنه يصرّح للاعلام دائماً بأنه داعم حقيقي للنادي.

وأضاف: إن الأزمة المالية هي ليست وليدة اللحظة في نادي الزوراء ولكن وزير النقل منحنا الضوء الأخضر في بداية الموسم بالتعاقد مع لاعبين على مستوى عالٍ متعهداً بتوفير المستحقات المالية كافة في موعدها ونحن كهيئة ادارية عملنا على أساس هذه الوعود وقمنا باستقطاب مجموعة من خيرة اللاعبين وبعقود متوازنة وعمدنا أيضا ألا نكدِّس اللاعبين، إذ نحن الفريق الوحيد الذي سجل في كشوفاته 25 لاعبا فقط بينما اغلب الاندية وصل عدد اللاعبين في كشوفاتها الى 35 لاعباً سعياً منا لعدم إثقال كاهل الخزينة لاسيما أن مجموعة من لاعبينا تم توقيعهم مقابل رواتب فقط.

وتابع: نحن كإدارة نادي الزوراء عازمين على تقديم استقالة جماعية ولدينا أكثر من هذا القرار في حال عدم وصول الأموال الى النادي في الوقت المناسب ،لأن الزوراء أكبر من الجميع وما يمرّ به اليوم هذا النادي العريق يجب ألا يحدث في ظل وجود قاعدة جماهيرية كبيرة تنتظر من النوارس هذه الانتصارات منذ زمن بعيد، لذلك إذا اختار اللاعبون مغادرة الفريق فنحن سيكون لنا موقف آخر.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.