محرك البحث
باسم قاسم ل(ISN):عودة الدوري تصب بمصلحة المنتخبات الوطنية، والهيئة التطبيعية امام تحديات كبيرة ونأمل بان تكون على مسافة واحدة مع جميع المرشحين لانتخابات الاتحاد القادمة.


مدرب نادي الزوراء الكابتن باسم في حديث خاص لشبكة الوطن:

حوار _ ياسر عامر _ شبكة الكرة العراقية

 

-الهيئة التطبيعية امام تحديات كبيرة وعليها يقع انتشال واقع الكرة العراقية الى واقع افضل من حيث توسيع الهيئة العامة واختيار اللجان الكفوءة وعدم الازدواجية في العمل، ونأمل ان تكون الهيئة التطبيعية على مسافة واحدة مع الجميع الذين يرغبون بالترشيح لانتخابات المكتب التنفيذي الجديد لاتحاد الكرة وان تؤسس الى هيئة عامة مقتدرة ومحصنة لقيادة دفة الكرة العراقية للمواسم القادمة

-قرار عودة الدوري العراقي يصب في مصلحة الكرة العراقية ويحافظ على جاهزية اللاعبين ويطور مستوى الاداء العام للاندية والتي تصب في مصلحة المنتخبات الوطنية في المشاركات الخارجية وكذلك الاندية التي لديها استحقاقات خارجية وكذلك كرة القدم تعتبر المتنفس الوحيد لجماهير الكرة العراقية وبالتأكيد ابتعاد لاعبي الدوري لشهور عديدة عن خوض منافسات الدوري يؤثر سلبيا من الناحية الفنية على جميع اللاعبين

-ننتظر القرار النهائي من الهيئة التطبيعية بانطلاق الدوري لان الموعد المحدد افتراضي ونحتاج بحدود الشهر لكي نعد لاعبينا بالشكل الذي يؤهلهم لخوض منافسات الدوري وكذلك الحفاظ عليهم قدر الامكان من الاصابات

-لدينا تواصل مع لاعبينا جميعاً لحثهم على اجراء بعض التدريبات البدنية في منازلهم وحسب المسافة والاجهزة المتاحة لكل لاعب لكي لانبدأ بالاعداد

من الصفر

-الانقطاع الكبير والابتعاد عن منافسات الدوري بسبب وباء كورونا يؤثر كثيراً على روح المنافسة لجميع اللاعبين وكذلك يؤثر على تطور مستوياتهم الفنية

-الامور المادية نعتقد ان التراضي هو سيد الاحكام وعلى ادارات الاندية ان تجلس وتحاور لاعبيهم وكوادرهم التدريبية للوصول الى اتفاق مشترك يرضي الجميع وعدم استقواء جهة على اخرى لكي لانصل الى نزاعات الجميع في غنى عنها

-دوري بمرحلة واحدة هو ظرف طارئ والجميع مجبرون على ذلك

-املنا كبير في السنوات القادمة بأن يكون الدوري عام وبمرحلتين، وكذلك اقامة بطولة الكأس وبطولة تنشيطية اخرى قبل انطلاق الدوري لان اللاعب يحتاج لاكثر من خمسين مباراة تنافسية لكي نطور من مستوى الاداء العام لجميع الفرق

-يحتاج الدوري العراقي ان يكون اكثر تنظيم وتحديد وقت معلوم لبداية ونهاية الدوري وبدون تأجيلات غير مبررة ومهم جداً ان تقام مباريات الدوري في ملاعب جيدة من اجل ان ينعكس على عطاء جميع الفرق وارتقاء المستوى الفني للدوري العراقي من خلال هذه الملاعب الجيدة

وكذلك تقليل الاخطاء التحكيمية وابتعاد الجماهير الرياضية عن بعض الهتافات ومؤازرة فرقهم بشكل ايجابي

-الفرق الشعبية لاتتوفر الارضيات المناسبة لذلك يكون اللاعب عرضة للإصابة بسهولة مع تحميل اللاعب بجهد بدني غير مدروس خارج الحسابات التي يعمل عليها المدرب وهذا ينعكس سلبياً على اللاعبين وانحدار مستوياتهم وكذلك يوثر على استمرارهم باللعب باالدوري لسنوات اكثر نتيجة لاستنزاف طاقاتهم وجهودهم البدنية مع تعرضهم المستمر للاصابات

-كل المحطات التي عملت بها هي محط فخر واعتزاز لي وبالاخص حصولي على درع الدوري ولاول مرة في تاريخي وتاريخ هذا النادي وهو نادي دهوك وكذلك حصولي على درع الدوري مع الجوية وحصولنا على بطولة كأس الاتحاد الاسيوي وكذلك لم يسبق لاي نادي عراقي او مدرب عراقي ان يحصل على هذه الالقاب الاسيوية وكذلك حصولي على درع الدوري مع الزوراء وبدون اي خسارة خلال هذا الموسم.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.