محرك البحث
عدنان لفتة : رفضت العمل في الاتحاد الحالي بسبب انشغالي في مهنة التدريس ..!

 


احمد الهارف / شبكة الكرة العراقية

 

س ١ : عرفنا عن نفسك ؟

⁃ عدنان لفتة دكتوراه في الاعلام – صحافة متخصصة ، اعمل في الاعلام الرياضي منذ ٢٥ عام صحفي وكاتب مقال ومراسل تلفزيوني .

س ٢ : بصفتك اعلامي وصحفي .. ماهي الشروط التي يجب ان تتوفر في الاعلامي او الصحفي الناجح ؟

⁃ التعلم باستمرار ، التواضع ، تطوير القدرات الذاتية ، الالمام بقوانين الالعاب الرياضية ، اجادة فنون الكتابة وتطويرها باستمرار ، اتقان اللغة العربية كتابة ونطقاً ، اتقان اللغة الانكليزية ، توسيع قاعدة المعلومات محلياً وعربياً ودولياً ، حضور الانشطة الرياضية والمجتمعية والانسانية وزيادة الخبرات من خلالها ، الاطلاع على التجارب الصحفية والافادة منها ، دخول الدورات وورش العمل المساعدة في المجالات الرياضية والشبابية والادبية والقانونية .

س ٣ : برايك ماهي الصعوبة في مهنتك ؟

⁃ الصعوبات في المهنة متواصلة ولا تتوقف تبدا من صراعك مع الوقت للوصول الى سبق صحفي ومحاولة التأثير والاقناع بالجمهور وتسجيل رسالة مهنية محايدة تنطق بالحقيقة وتعبر عنها دون ميل أو انحياز الى اي طرف ، ومقاومة الاراء غير الملتزمة القائمة على المنفعة والمصالح .

س ٤ : ماهو الاصعب .. العمل في الصحافة او العمل في الاعلام ؟ وماذا تحب انت ؟

⁃ صعوبة العمل التلفزيوني أكبر لانها تستغرق وقتاً طويلاً في انجاز المادة الاعلامية وانا افضل الشاشة بوصفها الاقرب الى الجمهور والاكثر تأثيرا فيه .

س ٥ : موقف رياضي جعلك في قمة السعادة ؟

⁃ اي مشاركة لمنتخباتنا الوطنية تحقق احلام الجمهور العراقي اكون سعيداً فيها والذاكرة لا تنسى مشاركتنا في نهائي الدورة العربية عام ١٩٩٩ ونهائي دورة العاب غربي اسيا في الدوحة وفزنا فيها بلقب كرة القدم ونهائي خليجي البحرين مع الامارات .

س ٦ : حدثنا عن هواياتك ؟

⁃ هواياتي القراءة ومشاهدة الافلام الاجنبية .

س ٧ : كيف ترى المواكبة الاعلامية والصحفية للواقع الرياضي الحال في العراق ؟

⁃ الاعلام العراقي مؤثر في المشهد الرياضي وقوي وعدد من البرامج تقدم لمسات ايجابية ناقدة وداعمة للنشاط الرياضي ومصححة لمساراته والبعض الاخر من البرامج التلفزيونية تميل الى الاثارة على حساب الحقيقة والبناء واهدافها زيادة عدد المشاهدات فقط دون الالتزام بمعايير الاعلام الموضوعي الناقد .

س ٨ : لو عرض عليك عمل في الاتحاد الحالي

هل ستوافق ام لا ؟ ولماذا ؟

⁃ عرض العمل علي في الاتحاد الحالي الا انني اعتذرت بسبب انشغالي بالتدريس في الجامعة ولانني حريص على ان اكون صادقاً في عملي وجهدي دون الارتباط بعمل لست متفرغاً له في الوقت الحاضر .

س ٩ : هل هنالك اعلامي او صحفي من الشباب لفت انتباهك ؟

⁃ العديد من الاعلاميين الشباب يسيرون بخطى متصاعدة من اجل النجاح في الجهد الاعلامي وهم يستحقون كل الاشادة لجهودهم ومثابرتهم والعطاء المتجدد الذي يقومون به .

س ١٠ : اختصر شخصيتك بكلمتين ؟

⁃ متفائل دائماً .

س ١١ : ماهي امنياتك في الحياة ؟

⁃ ان ارى العراق سعيداً خالياً من المشاكل والازمات والمعارك والفتن .

س ١٢ : ما الذي لم تحقق لغاية الان ؟

⁃ الكثير لم يتحقق : مازلت بلا تعيين حكومي يضمن لي المستقبل ، افكار لكتب لم اكملها من اجل الطباعة ، مشاريع لدي لتطوير رياضتنا لم ترَ النور او من ينفذها حتى الان .

س ١٣ : ناديك المفضل ” محلياً وعالمياً ؟

⁃ محلياً انا مع منتخبنا الوطني دوماً ومع اي فريق عراقي يمثل بلدنا في البطولات الخارجية ، عالمياً انا مشجع لبرشلونة وليفربول وعلى مستوى المنتخبات احب هولندا لانها الارث الحقيقي للكرة الجميلة .

س ١٤ : لاعبك المفضل ” محلياً وعالمياً ؟

⁃ محلياً مع كل نجومنا الذين يقدمون الاضافة لمنتخبنا ، عالمياً لا صوت يعلو على ميسي .

س ١٥ : مدربك المفضل ” محلياً وعالمياً ؟

⁃ المدرب المفضل غوارديولا .

س ١٦ : ماهو رايك بقرار الاتحاد بعودة الدوري العراقي ؟

⁃ عودة الدوري العراقي رسالة مهمة على ان الحياة في ملاعبنا لن تموت واننا جزء من العالم الذي بدأ يستعيد تدريجياً مقاومته للفايروس بالتمسك بأمل كرة القدم النابضة بالحياة والتفاؤل .

س ١٧ : ماهو رايك في المكتب الاعلامي الجديد للاتحاد الحالي ؟ وهل كنت تتمنى اضافة شخصيات معينة للكادر ؟

⁃ مكتب اعلامي جيد وعامر بالكفاءات ونرجو ان يقدم جهداً مهنياً ناجحاً في التعريف بكرتنا ونشاطاتها ، الشرط الوحيد ان يكون العاملون في اعلام الاتحاد مستقلين وبعيدين عن الارتباط بِـ أي قناة تلفزيونية أو جريدة أو اي مؤسسة كي يصلوا الى معايير العمل الناجح لاجل العراق .

س ١٨ : هل انتهى عهد الصحافة الورقية في ظل تواجد مواقع التواصل الاجتماعي ؟

⁃ الصحافة الورقية مازالت حية ربما اننا في العراق لا نوليها الاهمية التي تستحقها فضعفت فيه لكنها في العالم قوية ومؤثرة ، نحتاج الى مطبوعات فاعلة تستطيع التعبير عن الرياضة العراقية ، الاعلام الالكتروني مازال خارج سقف الطموحات واتمنى ان نشاهد صحف الكترونية رياضية ناشطة وجاذبة للجمهور .

س ١٩ : نصيحة تقدمها للاعلاميين والصحفيين المبتدئين ؟

⁃ نصيحتي للاعلاميين ان يفكروا بالجمهور وكيفية تقديم مواد اعلامية غير تقليدية ومواضيع تؤثر في الشارع الرياضي بشكل مهني احترافي بعيد عن المجاملات والقفز على الحقيقة .

س ٢٠ : كيف ترى واقع الاعلام العراقي مقارنةً بالاعلام العربي ؟

⁃ لدينا الاعلاميون الاكفاء لكننا نفتقد الى مؤسسات داعمة ، الاعلام العراقي يحتاج الى مؤسسات اعلامية ناشطة تدعم الصحفي وترقى بالعمل الاعلامي كي يتفوق على الاعلام العربي .

 

• كلمة لشبكة الكرة العراقية ..

 

⁃ شكراً جزيلاً لجهدكم ومثابرتكم وان شاء الله تصلون الى اكبر عدد من المتابعين بعمل اعلامي نفخر به في المستقبل القريب .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.